-->

كيف تبدأ كسب المال من الأعمال التجارية عبر الإنترنت


بينما تهيمن الشركات الكبرى مثل Amazon و eBay وغيرها على المساحة العظمى من الأعمال التجارية عبر الإنترنت ، لا يزال هناك الكثير من الفرص لأصحاب المشاريع الصغيرة منفردين على الإنترنت لبدء أعمال تجارية مربحة عبر الإنترنت.
أيا كان مكانك ، أو منتجك ، أو صناعتك ، هناك مكان لك في السوق. ويرجع الفضل فى ذلك إلى مجموعة من الأدوات والخدمات والاستراتيجيات التي أثبتت جدواها والمتاحة لأصحاب المشاريع فى السوق الإلكترونى ، وهذا الأمر لم يكن من السهل أبدًا تحقيقه فى الماضى ، وأصبح متاحاً الآن بدء عمل تجاري عبر الإنترنت لتحقيق ربح كبير.

الفرص الكبيرة ، والقدرة على الربح ، تحسنت كثيراً مع الأعمال التجارية عبر الإنترنت . أصبح متاحاً لك العديد من الإمكانيات للربح ، وذلك بفضل بعض الاتجاهات الإيجابية للأعمال التجارية عبر الإنترنت.
الكثير من الناس أصبح أكثر إقبالاً الآن على التسوق عبر الإنترنت ، وأصبحت الأعمال التجارية عبر الإنترنت تحقق أرباحاً كبيرة ، حيث تتيح البرامج والأدوات المتاحة على الإنترنت لأى شخص إنشاء وإدارة موقع تجارة إلكترونية ، وبمبلغ بسيط ، وفى غضون ساعة واحدة أو اثنتين يمكنك رؤية منتجاتك على موقعك الإلكترونى ، ومع بعض العمال التسويقية يمكنك كسب المال مع أعمالك التجارية عبر الإنترنت.
التسويق عبر الإنترنت يختلف عن التسويق التقليدى حيث أنه رخيص وسهل ، ويمكن لأي شخص القيام بذلك. ومع منصات الوسائط الاجتماعية مثل Facebook و Twitter و Instagram و Youtube وغيرها الكثير، توافرت طرق متزايدة للوصول إلى عملائك فى أسرع وقت.
والآن كيف تكون البداية ، كيف يمكنك تحقيق الدخل من خلال أعمالك التجارية عبر الإنترنت ، دخل يتحقق ربما وأنت نائم ، أو فى رحلة ترفيهية ، دخل يطلق عليه دخل سلبى ، بحيث تتم العملية كلها بدون وجودك ، من شراء منتجاتك وتحصيل الأموال ووضعها فى حسابك ، وشحن المنتجات إلى العملاء وتسليمها لهم ، كل هذا يتم إلكترونياً بدون أى تدخل منك.
هى مجرد خطوات إذا بدأتها وأتممتها بالطريقة الصحيحة ، فإنك ستجنى الكثير من ورائها مع الوقت . مثل أي شيء في الحياة ، تكون البداية بتحديد المنتجات التى تود بيعها عبر الإنترنت ، وأوصيك بالسيطرة الكاملة على منتجاتك ، كم هى الكميات المتاحة ، وماهى الأسعار والعروض والتخفيضات إن وجدت ، ماهى الفترة الزمنية لشحن منتجاتك إلى العملاء ، كل ما يخص هذه الأمور ينبغى عليك تحديدها ، ثم اشرع فى اختيار المنصة الإلكترونية الصحيحة ذات السمعة الطبية ، وقم بحجز الدومين بالإسم المناسب لعملك ، قم برفع صور المنتجات والوصف وكل البيانات حولها ثم أطلق موقعك للتجارة الإلكترونية فى الفضاء الإكترونى . ونذكر فيما يلي بعض الخطوات المهمة واللازمة لإنشاء أعمالك التجارية عبر الإنترنت ، والأساليب التي تم تنفيذها سابقاً وأثبتت جدواها والتي يستخدمها الآلاف من رواد الأعمال الناجحين عبر الإنترنت ويحققون من ورائها الكثير من الأموال .

اختيار سوق مربحة

اترك رغباتك لبيع منتجات معينة الآن ، فهذا هو المكان الذي يجب أن تضع فيه ميولك الخاصة جانباً لفترة وجيزة ، تقوم من خلالها بالبحث الدقيق عن أفضل الأسواق المربحة وفق أساس سليم ومن خلال بحث دقيق.
قد يكون لديك بعض الأحلام في اعتبارك وتسيطر عليك لسنوات مضت فى أن منتجاً معيناً سيبيع وسوف يحقق لك الأموال الطائلة ، ولكن حتى يصبح ظنك حقيقة عليك إجراء أبحاث السوق الفعلية للتحقق من ذلك ، وإلا فإنك سوف تنفق الكثير فى منتجات لا تبيع ولا يوجد لها مستهلكين فعليين على أرض الواقع ، وتكون النتيجة حالة من الإحباط وفقدان المال والأمل . إذن ماذا تفعل حتى تعرف على وجه اليقين أن سوقاً معيناً مربحاً ويستحق المتابعة؟
فى البداية عليك التعرف على السوق أولاً قبل المنتج ، ما هى شعبيته وماهى الإتجاهات المستقبلية لهذا السوق، فأنت تريد سوقاً يتمتع بالإستقرار ، ولا يمثل وميضاً لفترة قصيرة وينتهى سريعاً ، وبعد اختيار السوق عليك التعرف على المنتجات التى عليها اقبال ، واتجاه متصاعد أو مستقر فى الشراء ، وهناك أسواق كبيرة يتفق عليها معظم الخبراء فى رواجها واستقرارها وهى أسواق الصحة والمال Health & Wealth ويتفرع من هذه الأسواق أسواق صغيرة وهو ما يعرف بالنيتش Niche ، وتشمل هذه الأسواق المستقرة ما يلي :

  • برامج التمرين وفقدان الوزن
  • المكملات الغذائية والعلاج الطبيعي
  • البرمجيات والتطبيقات
  • التأمين
  • الأسهم وتجارة العملات

وهناك أسواق أخرى مهمة مثل :

  • السفر
  • التصوير
  • الألعاب الكترونية

وتوجد بعض الطرق لتحديد السوق المربحة وهي إلقاء نظرة على تجار التجزئة على الإنترنت مثل Amazon.com ، للتعرف على بعض الأمور ، مثلاً ما هي أكثر الكتب مبيعاً؟ ماهى أكثر المنتجات مبيعاً ، وابحث عن أكثر المنتجات التى يبحث عنها المستهلكون تابع أخبار العلانات ، ماهى أكثر الإعلانات التى تستمر لفترات طويلة وعن أى المنتجات ، فمعنى استمرارها لفترات طويلة أنها تحقق مبيعات وعليه إقبال ورواج للمنتجات التى تعلن عنها ، وتتبع اهتمامات الناس وما يكتبون ويتحدثون عنه للتعرف على الميول والإتجاهات . التقط منتج تلو الآخر والذى رأيت أنه من الممكن أن يحقق أرباحاً ورواجاً واذهب إلى منصات التجارة الإلكترونية الكبيرة مثل Amazon و AliExpress وانظر على الكميات المباعة والمراجعات التى تم كتابتها عن هذه المنتجات ، اهتم كثيراً بالمراجعات ولا تهتم كثيراً بالكميات ، لأنه ربما طلبات الكميات هى طلبات جملة كبيرة وليس أعداد كبيرة من المستهلكين ، ليس معنى ذلك أن لا تهتم بالكميات المباعة من المنتج ، ولكن اجعل لديك حاسة فى التعرف على الأمر من مزيج بين الأعداد التى كتبت مراجعات والكميات المباعة . كل هذا يرشدنا لإيجاد سوق يحتمل أن تكون مربحة.

من الأفضل فى البداية لرجل أعمال يخطو أولى خطواته ألا يغامر بمنتجات جديدة لم يتم اختبارها بعد ، عليك الذهاب إلى أسواق ومنتجات لها مستهلكيها بالفعل ، قد تجد فيها منافسة طبعاً وهذا أمر منطقى ولكن حاول أن تجد منتجات ليس عليها منافسة شرسة وكبيرة . من الصعب فى البداية أن تكون رائداً لبيع منتجات ليس عليها طلب فعلى فى الأسواق ، إلا إذا كنت لديك الكثير من المال للقيام بحملات تسويقية واسعة ، وأن تتبع هذه المنتجات أسواق كبيرة مربحة.
ما تبقى هو مطابقة أحد هذه الأسواق المتخصصة المربحة التي أثبتت جدواها مع شيء تهتم به. ومع وجود العديد من الأسواق المحتملة هناك ، فمن المؤكد أنك ستجد طريقة ما لتناسب شغفك بالأرباح.

أسهل طريقة لبدء الأعمال التجارية عبر الإنترنت: البيع بالعمولة Affiliate Marketing

بمجرد اختيارك لسوقك المربح ، فقد حان الوقت لمعرفة ما هو المنتج الذى تبيعه. لحسن الحظ ، لست مضطراً لإنتاج منتجاتك الخاصة ، فهناك الآن طرق سهلة للاستفادة من المنتجات الحالية والقيام بببيعها والربح منها عبر موقك الإلكترونى وهى البيع بالعمولة ويطلق عليها Affiliate Marketing .
مع اتباع هذه الإستراتيجية فى البيع بالعمولة ، لن تكون قلقاً بشأن التسليم أو التخزين ، أو إدارة الطلبات ، أو خدمة العملاء أو غيرها من الأمور المهمة التى تقع على عاتق صاحب المنتج الأساسى .
في التسويق بالعمولة Affiliate Marketing ، تقوم بتسويق وترويج المنتجات من خلال موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك ، وتتولى الشركة صاحبة المنتج الباقى . وبصفتك شركة تابعة ، تحصل على عمولة ، تتراوح من 4٪ وما فوق حسب المنتج ، وكلما اشترى الأشخاص لهذه المنتجات عن طريقك كلما زادت أرباحك.
توجد الكثير والكثير من الشركات التى يسرها أن تتعاون معها فى التسويق لمنتجاتها ، أمازون Amazon لديها برنامج جيد للبيع بالعمولة ، مع مجموعة كبيرة جداً ومتنوعة من المنتجات. وكذلك AliExpress وسوق Souq.com وجوميا Jumia وغيرها الكثير من الأسواق الكبيرة ، وهذه الأسواق تشمل جميع المنتجات بجميع أشكالها وأنواعها.
وتوجد شركات وأسواق أخرى لكنها متخصصة فى المنتجات الرقمية فقط ، وهى المنتجات التى لا يتم نقلها إلى المستهلك ، وإنما يتم بيعها والحصول عليها الكترونياً سواء عن طريق التحميل أو الإرسال عبر البريد الإلكترونى أو بأى طريقة أخرى الكترونية ، ومن أكبر هذه الشركات وأشهرها Clickbank و Commission Junction ويوجد أيضاً غيرها الكثير ، والعمولات فى هذه النوعية من المنتجات تكون كبيرة جداً فقد تصل إلى 50% من قيمة المنتج .

مصادر أخرى من المنتجات المربحة

يعتبر التسويق بالعمولة هو الطريقة المثالية لبدء الطريق في الأعمال التجارية عبر الإنترنت. وقد يكون مصدراً رائعاً ونموذجاً يحقق لك أرباحاً كبيرة ، ويمكن زيادتها مع زيادة وتنوع المنتجات لديك بسهولة.
ولكن هناك مصادر أخرى للمنتجات ، وليس عليك الالتزام باستثمار مالي كبير لاستخدامها. وهنا نذكر الدروب شيبينج Drop Shipping فهو يشبه إلى حد ما البيع بالعمولة ، لكن المهام المطوبة منك أكبر هنا والتحكم فى إدارة الأمر يكون أعلى لديك ، فأنت هنا تبيع أيضاً منتجات شركات أخرى عبر موقعك للتجارة الإلكترونية ، ولكنك هنا أنت من يقوم بمعالجة الطلبات واستقبال الأموال ، فأنت تختار المنتجات من الشركات الأخرى وتعرضها على موقعك وتضع هامش الربح الذى يناسبك ، وعندما تتلقى طلبات الشراء ترسل إلى الشركة الأصلية فى شراء المنتج ويكون عنوان الشحن هنا هو عنوان عميلك الذى طلب الشراء منك ، أنت تدفع للشركة الأصلية ثمن المنتج وتستقبل الثمن الذى قمت بعرضه على موقعك من المستهلك .
ليس هذا فقط ، بل يمكنك بالإتفاق مع الشركة التى تبيع لها منتجات أن تقوم بوضع ملصق على المنتج خاص بك وبالإسم الذى تختاره ، فهذه النوعية من التجارة أصبح متعارف عليها ورائجة. فإذا كنت مستعداً لإنشاء إسم وعلامة تجارية خاصة بك فيمكنك ذلك.
أما إذا كنت تريد إنشاء وبيع منتجاتك الخاصة فأيضاً يمكنك ذلك ، ولكن توقع أن هذا الأمر يتطلب استثمار مبلغاً كبيراً من المال ، وعليك دراسة الأمر جيداً ، تعرف عن مدى إمكانية بيع المنتج ، هل من الممكن أن يكون عليه اقبال وهل يتبع سوق مربحة ، ما هى الأماكن والبلاد التى ستقوم بالبيع لها وما هى تكلفة الشحن وكم الوقت المستغرق فى الشحن للوصول إلى كل بلد.
إذا كنت من محبى الريادة وإنشاء منتجاتك الخاصة ، ولديك مهارات وخبرات فى مجال ما ، فلماذا لا تبدأ فى بيع المنتجات الرقمية مثل الكتب الإلكترونية والبرمجيات وقوالب المواقع الإلكترونية وكورسات الفيديو والبرامج الصوتية ، حتى الصور الفوتوغرافية الإحترافية عالية الجودة يمكنك بيعها الكترونياً ضمن المنتجات الرقمية ، على سبيل المثال يمكنك بيع فيديو يعرض كيفية مكافحة الآفات الزراعية بدون مبيدات ، أو فيديو يعرض طرق فعالة لإنقاص الوزن فى فترات معينة بدون أدوية ، أو أمور خاصة بكمال الأجسام ، أو طريقة الطبخ لأكلات معينة ، أو غير ذلك مما يمكن تقديمة فى صورة فيديو أو كتاب الكترونى حسب ما يتطلبه المنتج الرقمى الذى تقدمه، ولكن عليك أن تقدم قيمة حقيقية وإضافة حقيقية وأن تكون صادقاً فيما تقدمه ، لأنك إذا لم تكن كذلك فربما يتم إرجاع المنتج واستعادة الأموال ، كذلك من المهم التنويه بأنه إذا أردت تحقيق أرباح من هذا الإتجاه فى بيع المنتجات الرقمية فمن المفضل الإتجاه إلى السوق الأجنبى وليس السوق العربى لأنه أكثر رواجاًُ فى المنتجات الرقمية .
هذه الطريقة فى بيع المنتجات الرقمية تعتبر أقل خطورة وأقل إنفاقاً فى الإستثمار ، ومن الممكن التسليم بسهولة الكترونياً دون قيود الشحن ، ويتم التسليم للمنتج فور الشراء الكترونياًُ ، الشىء المهم فى هذا الأمر هى خبرة حقيقية لك وقيمة حقيقية للمنتج الذى تقدمه.

إعداد موقع الويب الخاص بك بحيث يكون لديك السيطرة الكاملة

إذا كنت قد قمت بدراسة السوق وقمت بتحديده فعلياً ، وقمت بدراسة المنتجات وتحديد ما تبيعه ، الآن حان الوقت لإعداد واجهة متجرك الإلكترونى وبدأ أعمالك التجارية عبر الإنترنت ، إذا كان لديك معرفة بكيفية التعامل مع البرامج والمنصات ، وبالطبع لديك جهاز كمبيوتر وجهاز موبايل تستخدمه باحترافية ، فالأمر بالنسبة لك بسيط ولست مضطراً لإستئجار مصمم ويب ، فقد أصبح الأمر حالياً سهلاً للغاية بما توفره المنصات التى تقوم بإنشاء موقعك الإلكترونى عليها ، بما توفره من برامج وخدمات وقوالب جاهزة ، تستطيع من خلالها إنشاء موقع ويب ذو مظهر احترافى يتضمن عربة التسوق ويتيح لك طرق الدفع الإلكترونى ووصول المبالغ إلى حساباتك ، تمكنك هذه المنصات من إضافة المنتجات ووصفها والخصومات وكل ما يحتاجه موقعك للتجارة الإلكترونية ، والأهم هى أنها مجانية أو منخفضة التكلفة ، ومن أمثلة هذه المنصات Wordpress والتى لديها قالب WooCommerce الرائع وهى منصة مجانية وقالب مجانى ولكنك بالطبع مضطراً لحجز دومين واستضافة لتحميل القالب عليها ، يمكنك حجز دومين واستضافة بمبلغ بسيط وإمكانيات رائعة من موقع Bluehost والذين لديهم عروض وخطط أسعار منخفضة وخدمات ممتازة . كذلك يمكنك استخدام Shopify وهى متخصصة فى إنشاء مواقع التجارة الإلكترونية فقط واستضافتها فى نفس الوقت أى أنك لست مضطراً لشراء استضافة ولكنك تقوم فقط بحجز الدومين ، كما أنك يمكنك حتى البدء بدون دومين من خلال الدومين الفرعى الذى تمنحك إياه المنصة ، ولكن Shopify غير مجانية فسعرها 29 دولار فى الشهر ولكنها تعطيك 14 يوماً مجاناً لتجربة الموقع . ويوجد منصات أخرى ، لديها جميعاً إمكانيات وأدوات كثيرة وقوالب جاهزة متنوعة ، ويمكنك من خلالها أيضاً إنشاء مدونة داخل الموقع لكتابة موضوعات تستقطب الزوار ، يمكنك إزالة منتجات وإضافة منتجات وتصنيفات والتعديل عليها بسهولة ، وعمل تخفيضات ، وكل ما عليك بعد ذلك هو تسويق منتجاتك وبيعها .
هذه المنصات قوية ، لديها من التطبيقات والإضافات ما يمكنك من تحسين محركات البحث ، وتطوير جهود التسويق ، والتحليلات لتتبع زوار موقعك وأكثر من ذلك بكثير. أما إذا لم يكن لديك الإستعداد للقيام ببناء موقعك الإلكترونى بنفسك ، فبالطبع يمكنك الإستعانة بمتخصص فى تصميم الويب لإنشاء الموقع الخاص بك ، توجد الكثير من الشركات المتخصصة ، والأفراد المحترفين فى تصميمات الويب ، وأنصحك هنا بإلقاء نظرة على موقع Fiverr وهو موقع أجنبى وموقع خمسات وهو موقع عربى ، يوجد لدى هذه المواقع الكثير من الأفراد المتخصصين والمحترفين فى تقديم خدمات كثيرة ، يمكنك الإطلاع على خدماتهم واختيار منهم ما يناسبك ، تعرف على أسعاره ونماذج العمل إن وجدت ، واطلع على المراجعات المكتوبة الخاصة بتعاملاتهم السابقة ، اطلب خدمتك من أحدهم ، وسوف تجد منهم ما يناسب ميزانيتك. ولكن حاول أن تجعل من ضمن الإتفاق أن يرسل لك دليلاً لكيفية التعامل بعد ذلك مع الموقع من حيث إضافة منتجات وتصنيفات والتعديل عليها وغيرها من الأمور التى تحتاجها خلال ممارستك العمل على الموقع ، ، حتى تكون لديك سيطرة تامة على نشاطك التجارى عبر الإنترنت .

إنشاء قائمة والترويج للمنتجات مع التسويق عبر البريد الإلكتروني

عندما يصبح عملك التجارى عبر الإنترنت واقعاً لديك ، فأنت الآن بحاجة إلى العملاء من أجل الحصول على الأرباح . إذن أنت بحاجة إلى زوار مؤهلين لتحويلهم إلى مشترين . بالنسبة للشركات الناشئة التي تعمل عبر الإنترنت على نطاق صغير ، من الأفضل البحث عن السوق المستهدف كما ذكرنا من قبل ، والبدء فى إنشاء قائمة بريدية لمراسلة العملاء المستهدفين، والتسويق إلى هذه القائمة. يمكنك إنشاء قائمة بريدية الكترونية بعدة طرق . بمجرد أن يكون لديك قائمة المشتركين ، يجب أن تبدأ التسويق لهم . لكن لا تحاول إزعاجهم برسائل يومية لأنهم سيقومون باعتبار رسائلك غير مرغوب فيها ويلغون اشتراكهم فى قائمتك البريدية .
كن مبدعاً ، فى البداية راسلهم بمعلومات قيمة مهمة بالنسبة لهم بدون أن تطلب منهم الشراء ، بما يجعلهم مهتمين أكثر برسائلك وموقعك ، امنحهم الكثير من النصائح التى يحتاجونها ، هذا سيجعلهم يتعرفون عليك أكثر ويثقون بك ، وتتولد حالة من المودة ، ادعمها بالرسائل الإخبارية ومقاطع الفيديو ، انتقل بعد ذلك المرحلة التالية واعرض عليهم أحد منتجاتك ضمن رسائلك المضمنة بالمعلومات القيمة ، ولكن يجب مراعاة أن يكون المنتج رخيص الثمن ، ومع تطور العلاقة شيئاً فشيئاً سيصبح لديهم ثقة أكبر فيما تقدمه ، وسوف يقبلون على شراء منتجاتك الأخرى .
حاول دوماً إظهار الفوائد التى من الممكن تحقيقها من استخدامهم لمنتجاتك ، ارسم لهم صورة كيف أن حياتهم ستكون أفضل ، أو أن مشكلة ما سيتم حلها ، وكن صادقاً فيما تقول ، ليس هذا فقط بل قم بتقديم الدليل على صدق كلامك ، وأخيراً وعندما يصبحون أكثر استعداد نفسى للشراء ، فإنهم الآن ينتظرون منك الدفعة القوية للأمام نحو الشراء ، مثلاً عرض خاص لا يمكن رفضه ، أو قيمة إضافية أو منتج مجانى مع المنتج الأصلى ، اجعلهم يشعرون بأن لديهم فرصة ذهبية لا يجب عليهم التفريط فيها .
استخدام الكلمات والعبارات بفن ، اصنع التشويق لديهم فى عرض منتجاتك ، ودوماً اجعل رسائلك بهذه الطريقة ، سواء كان ذلك على موقع الويب الخاص بك أو بريدك الإلكتروني أو منشوراتك على وسائل التواصل الاجتماعي أو إعلاناتك المدفوعة.
إذا كنت ستكتب رسالتك الإعلانية بنفسك ولن تستعين بمتخصص ، فمن المهم التعرف على مهارات وتقنيات كتابة الإعلانات وتسويقها ، مع التركيز على صنع الإستجابة المباشرة. يمكنك الإطلاع على الكثير من المصادر المجانية ، مثل American Writers and Artists Inc ، و Copyblogger.com . يمكنك أيضاً استئجار مؤلفين من خلال مواقع مثل Upwork وغيره.

أربعة طرق لدفع حركة المرور إلى عملك عبر الإنترنت

الطريقة الأولى بطيئة نوعاً ما ، وتستهلك منك الكثير من الوقت ، ولكنها أكثر ثباتاً لجذب حركة المرور إلى نشاطك التجارى عبر الإنترنت ، وهى إضافة محتوى ذو قيمة سواء مكتوب فى صورة مقالة أو فيديو ، هذا المحتوى يتم إنشاءه على موقعك أو مدونتك ، ستحصل بهذه الطريقة على زوار مهتمين بما تقدمه ، ومع الوقت تزداد حركة مرور الزوار إلى موقعك ، وهذا سيجعل محركات البحث تأخذ موقعك فى الإعتبار ، وستؤتى هذه المجهودات ثمارها فى تحسين محركات البحث SEO ، وتزداد أكثر الزيارات عن طريق ظهور موقعك فى نتائج متقدمة بمحركات البحث لأولئك الذين يبحثون عن معلومات مرتبطة بما تقدمه . وسيقوم من هؤلاء المهتمين من يسجلون بقائمتك البريدية ، لذلك من المهم أن يكون بموقعك إمكانية السماح للزوار بالتسجيل فى القائمة البريدية.
ولكى تنجح هذه الطريقة لابد أن يكون المحتوى الذى تقدمه جيد وذو قيمة حقيقية ومرتبط بما تقدمه من منتجات أو خدمات ، وتقوم بالنشر الدورى سواء مرتين أو ثلاثة فى الأسبوع مثلاً ، مع مراعاة ألا يكون المحتوى منقول وأن يكون حصرى ، لأن المحتوى المنسوخ لا تقوم بمحركات البحث بأرشفته ويتم تجاهله.

الطريقة الثانية ، هى وسائل التواصل الإجتماعى ، وهى وسيلة مجانية أو منخفضة التكلفة حسب ما تقوم به ، حيث تقوم بإنشاء حساب مجانى على الفيسبوك Facebook وتويتر Twitter و Instagram وغيرها من وسائل التواصل الإجتماعى الأخرى ، بعد إنشاء الحساب وعمل الإعدادات الخاصة المناسبة لك ، تقوم بنشر محتوى مرتبط بمجال عملك ، لا تنشر منتجات تقوم ببيعها ولكن انشر محتوى يستفيد منه الناس وفى نفس الوقت مرتبط بعملك ، أيضاً تابع النشر باستمرار ، اجعل المحتوى يحتوى على نصائح حقيقية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع ، وليست نصائح أكاديمية تعيش فى عالم آخر ، فلست هنا لتقديم محتوى إلى دورية علمية ، هذا سيكون له تأثير إيجابى على الأصدقاء والمتابعين وسيجذب المهتمين ، ويقومون بنشر المحتوى ، وستحصل على الكثير من الزيارات . ويمكنك دعم هذا الأمر ببعض الإعلانات على فترات لإستهداف المهتمين ، وتنشيط حركة الزيارات.

الطريقة الثالثة ، وهى اليوتيوب فهو من أهم مصادر جذب حركة المرور إلى موقعك. من ناحية يعد من أفضل محركات البحث ، ومن ناحية أخرى أصبح الإهتمام بالفيديو حالياً ربما يتفوق على المحتوى النصى المكتوب ، أنت نفسك تفعل ذلك ، تذكر حينما كانت لديك أسئلة عن شىء ما وكنت تود الحصول على إجابات ، ماذا فعلت؟ ذهبت إلى اليوتيوب Youtube وكتبت سؤالك فى محرك البحث ، وهذا بالضبط المطلوب منك ، أن تظهر فيديوهاتك للأشخاص الذين لديهم استفسارات حول مجال عملك ، وأن تعطيهم الإجابات المقنعة التى تجعلهم يذهبون إلى موقعك للتعرف على المزيد ، هكذا تسير الأمور. يمكنك نشر مقاطع فيديو توضيحية ومقاطع فيديو تسويقية وأخرى إرشادية تشرح المنتج أو طريقة الإستخدام أو المحاذير. المهم تقديم محتوى مفيد ، مع رابط موقعك الإلكترونى.

الطريقة الرابعة ، عن طريق الإعلانات المدفوعة سواء على جوجل Google Ads أو Facebook Ads أو غيرها من الطرق الإعلانية المدفوعة التى تستهدف زيادة حركة المرور إلى موقعك ، بما في ذلك إعلانات الشعارات وإدراج الإعلانات وإعلانات الدفع لكل نقرة وغير ذلك. وهذا الأمر سيتطلب بعض المال ، لذلك يمكنك الإستعانة بالطرق المجانية فى البداية ، ومع تطور الأمر والحصول على أرباح ، يمكنك استخدام الطرق المدفوعة للحصول على المزيد . خلاصة الأمر أنت تحتاج إلى تنشيط حركة المرور إلى موقعك ، فاختر الطريقة التى تناسبك ، للوصول إلى هدفك النهائى وهو الحصول على مبيعات وتحقيق أرباح.

الأمر سيستغرق بعض الوقت والجهد ، فكن صبوراً ، ولا تكن محبطاً إذا لم تجد نتائج سريعة. انه يشبه أى عمل فى الحياه يحتاج بعض الوقت للإنتشار ، ولكن الفارق هنا أن إنشاء وإدارة أعمالك التجارية عبر الإنترنت هى أقل تكلفة بكثير. أعطى جميع الخطوات حقها من الإهتمام ، بدايةً من اختيار السوق ، واختيار المنتج ، ثم إنشاء الموقع والتسويق له.

جديد قسم : كسب المال

–>